مرحبا بكم جميعا في منتدى أقبلي للتربية والتعليم الابتدائي الذي يفتح لكم ذراعيه لتقضوا معه وقتا ممتعا ومفيدا.

اللهم لك الحمد كله ولك الملك كله وبيدك الخير كله وإليك يرجع الأمر كله علا نيته وسره فأهلا أنت أن تحمد إنك علي كل شئ قدير ربي.. إلهي .. خالقي ... لا أحد غيرك يأخذ .. ولا أحد غيرك يمنح .. ولا غيرك يضاعف أضعافاً مضاعفة رب اجعلنا ممن يُحسن الظن بك خيرا.


علماء الدنيا وعلماء الآخرة

شاطر
avatar
مَحمد باي

عدد الرسائل : 2488
العمر : 43
الموقع : أقبلي أولف أدرار
العمل/الترفيه : معلم مدرسة ابتدائية
نقاط : 3306
تاريخ التسجيل : 30/10/2008

بطاقة الشخصية
مشاركة الموضوع: name="fb_share" type="button_count" href="http://www.facebook.com/sharer.php">مشاركة src="http://static.ak.fbcdn.net/connect.php/js/FB.Share" type="text/javascript">

علماء الدنيا وعلماء الآخرة

مُساهمة من طرف مَحمد باي في الجمعة 29 يناير 2010, 10:44


علماء الدنيا وعلماء الآخرة
ما أقل العلماء حقاً، وما أكثر من يدعون العلم في هذا العصر، فكيف نعرف علماء السوء وعلماء الآخرة؟ هذا ما وضحه الإمام ابن قدامة المقدسي في كتابه (مختصر منهاج القاصدين) حيث ذكر أن علماء السوء: هم الذين قصْدُهم من العلم التنهم بالدنيا، والتوصل إلى منزلة عند أهلها. وقد روى أبو هريرة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال:"من تعلم علماً مما يُبتغى به وجه الله عز وجل، لا يتعلمه إلا ليصيب به عرضاً من الدنيا، لم يجد عرف الجنة يوم القيامة" (رواه أبو داود وغيره وصححه الذهبي) وعرفها: ريحها. وفي حديث آخر أنه قال:"من تعلم العلم ليباهي به العلماء، أو يماري به السفهاء، أو يصرف به وجوه الناس إليه، فهو في النار" (رواه الترمذي) وفي ذلك أحاديث كثيرة.
وقال بعض السلف: أشد الناس ندامة عند الموت عالم مفرط.
أما صفات علماء الآخرة فمنها أنهم يعلمون أن الدنيا حقيرة، وأن الآخرة شريفة، لذلك فهم يؤثرون الآخرة على الدنيا، ولا تخالف أفعالهم أقوالهم، ويكون ميلهم إلى العلم النافع في الآخرة، ويجتنبون العلوم التي يقل نفعها إيثاراً لما يعظم نفعه.
ومن صفات علماء الآخرة: اتباع الصحابة وخيار التابعين، ومنها أن يكونوا منقبضين عن السلاطين، متحرزين من مخالطتهم.
قال حذيفة رضي الله عنه إياكم ومواقف الفتن، قيل وما هي؟ قال: أبواب الأمراء، يدخل أحدكم على الأمير فيصدقه بالكذب، ويقول ما ليس فيه. وقال بعض السلف:"إنك لا تصيب من دنياهم شيئاً إلا أصابوا من دينك أفضل منه".
ومن صفاتهم: ألا يتسرعوا إلى الفتوى ولا يفتوا إلا بما يتيقنون صحته، وكان السلف يتدافعون الفتوى حتى ترجع إلى الأول.
ومن صفاتهم البحث عن أسرار الأعمال الشرعية والملاحظة لحِكَمها، فإن عجزوا عن الاطلاع على العلة كفاهم التسليم للشرع .





المرجع: جريدة البصائر





http://www1.albassair.org/modules.php?name=News&file=article&sid=611

avatar
مَحمد باي

عدد الرسائل : 2488
العمر : 43
الموقع : أقبلي أولف أدرار
العمل/الترفيه : معلم مدرسة ابتدائية
نقاط : 3306
تاريخ التسجيل : 30/10/2008

بطاقة الشخصية
مشاركة الموضوع: name="fb_share" type="button_count" href="http://www.facebook.com/sharer.php">مشاركة src="http://static.ak.fbcdn.net/connect.php/js/FB.Share" type="text/javascript">

رد: علماء الدنيا وعلماء الآخرة

مُساهمة من طرف مَحمد باي في السبت 06 فبراير 2010, 10:53


    الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء 12 ديسمبر 2017, 22:52