مرحبا بكم جميعا في منتدى أقبلي للتربية والتعليم الابتدائي الذي يفتح لكم ذراعيه لتقضوا معه وقتا ممتعا ومفيدا.

اللهم لك الحمد كله ولك الملك كله وبيدك الخير كله وإليك يرجع الأمر كله علا نيته وسره فأهلا أنت أن تحمد إنك علي كل شئ قدير ربي.. إلهي .. خالقي ... لا أحد غيرك يأخذ .. ولا أحد غيرك يمنح .. ولا غيرك يضاعف أضعافاً مضاعفة رب اجعلنا ممن يُحسن الظن بك خيرا.


أقسام القلوب

شاطر
avatar
مَحمد باي

عدد الرسائل : 2488
العمر : 43
الموقع : أقبلي أولف أدرار
العمل/الترفيه : معلم مدرسة ابتدائية
نقاط : 3306
تاريخ التسجيل : 30/10/2008

بطاقة الشخصية
مشاركة الموضوع: name="fb_share" type="button_count" href="http://www.facebook.com/sharer.php">مشاركة src="http://static.ak.fbcdn.net/connect.php/js/FB.Share" type="text/javascript">

أقسام القلوب

مُساهمة من طرف مَحمد باي في الأحد 14 فبراير 2010, 17:55

أقسام القلوب:

لما كان القلب يوصف بالحياة وبضدِّها، انقسم بحسب ذلك إلى ثلاثة أقسام: القلب الصّحيح أو السّليم، والقلب الميت، والقلب المريض.

01- القلب الصّحيح: هو القلب السليم الذي لا ينجو يوم القيامة إلا من أتى الله تعالى به، كما قال تعالى: (يوم لا ينفع مال ولا بنون إلا من أتى الله بقلب سليم).

وقيل في تعريفه: أنّه القلب الذي سلم من كل شهوة تخالف أمر الله ونهيه، ومن كل شبهة تعارض خيره، فسلم من عبودية ما سواه، وسلم من تحكيم غير رسوله، فخلصت عبوديته لله تعالى، إرادة، ومحبّة، وتوكّلا، وإنابة، وإخباتا، وخشية، ورجاء، وخلص عمله لله، فإن أحبّ أحبّ في الله، وإن أبغض أبغض في الله، وإن أعطى أعطى لله، وإن منع منع لله، ولا يكفيه هذا حتى يسلم من الانقياد والتحكيم لكلّ من عدا رسوله ـ صلى الله عليه وسلمـ، فيعقد قلبه معه عقدا محكما على الإئتمام والإقتداء به وحده، دون كل أحد في الأقوال والأعمال، فلا يتقدم بين يديه بعقيدة ولا قول ولا عمل، قال تعالى: ( يا أيها الذين آمنوا لا تقدِّموا بين يدي الله ورسوله واتقوا الله إن الله سميع عليم).

02- القلب الميت: وهو ضدّ القلب السليم، فهو لا يعرف ربّه، ولا يعبده بأمره وما يحبّه ويرضاه، بل هو واقف مع شهواته، ولَذاته، ولو كان فيه سخط ربه وغضبه، فهو لا يبالي إذا فاز بشهوته وحظِّه رضي ربُّه أم سخط، فهو متعبِّد لغير الله، إن أحبّ أحبّ لهواه، وإن أبغض أبغض لهواه، وإن أعطى أعطى لهواه، وإن منع منع لهواه، فـَهَواه آثر عنده، وأحبّ إليه من رضى مولاه، فالهوى إمامه، والشّهوة قائده، والجهل سائقه، والغفلة مركبه، فهو بالفكر في تحصيل أغراضه الدُّنيوية مغمور، وبسكرة الهوى وحُبِّ العاجلة مخمور، يُنادَى إلى الله وإلى الدّار الآخرة من مكان بعيد فلا يستجيب للناصح، ويتبع كل شيطان مَريد، الدّنيا تُسخطه وترضيه، والهوى يصمّه عما سوى الباطل ويعميه، فمخالطة صاحب هذا القلب سقم، ومعاشرته سمّ، ومجالسته هلاك.

3- القلب المريض: قلب له حياة وبه عِلّة، تمدّه هذه مرّة وهذه أخرى، وهو لما غلب عليه منهما، ففيه من محبّة الله تعالى، والإيمان به، والإخلاص له، والتوكّل عليه، ما هو مادّة حياته. وفيه من محبّة الشّهوات، وإيثارها، والحرص على تحصيلها، والحسد، والكبر، والعجب، ما هو مادّة هلاكه وعطبه. فهو ممتن من داعيين: داع يدعوه إلى الله ورسوله والدّر الآخرة، وداع يدعوه إلى العاجلة، وهو إنما يجيب أقربَهما منه بابا، وأدناهما إليه جوارا.

فالقلب الأول: حيّ، مخبت، ليِّن، واع. والثاني: يابس، ميت. والثالث: مريض، فأمّا إلى السّلامة أدنى، وإمّا إلى العطب أدنى. (ص: 25، 26، 27 ).

من كتاب تزكية النفوس وتربيتها
avatar
ousfoura

عدد الرسائل : 648
العمر : 44
الموقع : alfaracha25@gmail.com
العمل/الترفيه : .nouvelle directrice .ecole
نقاط : 1351
تاريخ التسجيل : 08/09/2009

رد: أقسام القلوب

مُساهمة من طرف ousfoura في الخميس 22 أبريل 2010, 21:08

merciiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiii
avatar
مَحمد باي

عدد الرسائل : 2488
العمر : 43
الموقع : أقبلي أولف أدرار
العمل/الترفيه : معلم مدرسة ابتدائية
نقاط : 3306
تاريخ التسجيل : 30/10/2008

بطاقة الشخصية
مشاركة الموضوع: name="fb_share" type="button_count" href="http://www.facebook.com/sharer.php">مشاركة src="http://static.ak.fbcdn.net/connect.php/js/FB.Share" type="text/javascript">

رد: أقسام القلوب

مُساهمة من طرف مَحمد باي في الجمعة 23 أبريل 2010, 09:07



avatar
medsat

عدد الرسائل : 2513
العمر : 44
العمل/الترفيه : الانترنيت
المزاج : متغيير
نقاط : 3246
تاريخ التسجيل : 18/02/2008

رد: أقسام القلوب

مُساهمة من طرف medsat في الجمعة 07 مايو 2010, 11:01



    الوقت/التاريخ الآن هو الخميس 14 ديسمبر 2017, 01:32