مرحبا بكم جميعا في منتدى أقبلي للتربية والتعليم الابتدائي الذي يفتح لكم ذراعيه لتقضوا معه وقتا ممتعا ومفيدا.

اللهم لك الحمد كله ولك الملك كله وبيدك الخير كله وإليك يرجع الأمر كله علا نيته وسره فأهلا أنت أن تحمد إنك علي كل شئ قدير ربي.. إلهي .. خالقي ... لا أحد غيرك يأخذ .. ولا أحد غيرك يمنح .. ولا غيرك يضاعف أضعافاً مضاعفة رب اجعلنا ممن يُحسن الظن بك خيرا.


آراء سياسية - قالت شهر زاد:

شاطر
avatar
مَحمد باي

عدد الرسائل : 2488
العمر : 43
الموقع : أقبلي أولف أدرار
العمل/الترفيه : معلم مدرسة ابتدائية
نقاط : 3306
تاريخ التسجيل : 30/10/2008

بطاقة الشخصية
مشاركة الموضوع: name="fb_share" type="button_count" href="http://www.facebook.com/sharer.php">مشاركة src="http://static.ak.fbcdn.net/connect.php/js/FB.Share" type="text/javascript">

آراء سياسية - قالت شهر زاد:

مُساهمة من طرف مَحمد باي في الجمعة 14 مايو 2010, 12:35

آراء سياسية قالت شهر زاد



ميساء آق بيق

قالت شهرزاد.. بلغني أيها الملك السعيد،، ذو الرأي الرشيد، أن دولة تسمى "صمودستان" لم تعد أحوالها تسر العدو أو الصديق، وأصبحت الشغل الشاغل للعالم..

قال شهريار.. وكيف ذلك؟

تابعت شهرازاد.. إنها دولة قديمة قدم العالم، ذكرتها كتب التاريخ ونشرت حضارات وثقافات في كل العالم، وبلغت في عهد من عهودها من العظمة والرفعة في الفتوحات والعمران والثقافة ما فاق الخيال.. لكنها سقطت في أودية سحيقة من الظلام..

اعتدل شهريار في جلسته

وسأل: بلغت كل ذلك وسقطت، وهل هذا معقول؟

أكملت شهرزاد: حكاية السقوط

يا مولاي بدأت بالطمع واستمرت بالجشع والأنانية التي مازالت إلى الآن وهي السبب في عهود الظلام..

مرت على الدولة زلازل وأعاصير وأمواج عاتية أغرقتها في الهم والتخلف،،

وبعد أن كان أهلها متعاونون ومتكافلون ويقفون مع بعضهم البعض في وجه الأعداء والغرباء باتوا يكرهون بعضهم البعض ويتآمرون ضد بعضهم البعض..

شعب الدولة يا مولاي لم يعد أبدا كما كان،

والدولة لم يعد يحكمها سلاطين يحبونها ويجهدون لإبقائها جميلة،

أصبح سلاطينها يعملون لمصالحهم ولكي يبقوا على عروشهم أطول مدة ممكنة..

دولة يا مولاي فيها من الجمال ما يتغنى فيه الشعراء،

لكن فساد السلاطين أصبح مرضا أصابت عدواه كل أفراد الشعب..

في "صمودستان" الكل يتشاطر على الكل،

والكل ينصب على الكل،

النفاق والكذب عنوان التعامل،

الأنانية والفردية شعار للحياة،

كل شخص يعتبر نفسه رئيسا على غيره فيمارس عليه السلطة والعنجهية والتبجح،

وتخطى الطمع والجشع كل الحدود..
أكبر مدينة فيها كان يزنرها حزام أخضر تغنى به الشعراء والفنانون

وسجل التاريخ فيه ثورات المقاومين ضد المستعمرين،

عمل الناس فيه تقطيعا وإهمالا لبناء العمارات السكنية التي تدرُّ مالا أكثر،

وبعد أن كانت الدولة تطعم أهلها وتطعم جيرانها

باتت تشتري الغذاء من الخارج،

وعمت الفوضى البلاد

ودخلت الشرطة في سبات دائم،

وتحول شرطي المرور إلى متسول،

وعرف الشعب فاتورة مخالفة القانون

فبات يدفعها بطيب خاطر

ويستمر في المخالفات العمرانية والمرورية والاستثمارية والتجارية وحتى القانونية،



المرض لحق بالقضاء أيضا،

ولم يعد الرجل المناسب في المكان المناسب

فكل مسؤول دائرة أو مؤسسة لا يهمه من سير العمل إلا ما سيلحق به من فوائد مادية،

وعمّ التلوث البيئي والبصري وحتى السمعي،

فلا اعتبار للوقت المتأخر

أو لحقوق الآخرين بالراحة والاسترخاء،

الجميع يجري مستعجلا

لا تدري على ماذا،

فاحترام الوقت مفقود،

والإحساس بالزمن معدوم،

واليوم كالأسبوع وكالشهر،

والمواعيد نكتة كبيرة،

والكذب كالهواء..

سأل شهريار: ولماذا تشغل الدولة العالم؟

قالت شهرزاد: يتهمونها بالديكتاتورية وعدم احترام حقوق الإنسان والتدخل في جيرانها ويريدون منها أن تلحق بسياساتهم

لكن أحدا منهم لا يهتم ماذا يحدث في الداخل. وهذا الشعب الذي لم يعد ينفع معه إلا السوط لإعادته إلى صوابه ونظامه يعتقد أنه أفضل الشعوب وأكثرها فهما وعلما وثقافة رغم كل التخلف والانغلاق الذي يسيطر عليه

وصار يحتاج معجزة لتعيد إليه رشده.

لتتحول كل الدعايات حول حرب محتملة فيها إلى خوف من أن تصبح الحرب مناسبة ليأكل شعب الدولة بعضه البعض فيذهب مثلا للتاريخ.

قال شهريار: هل سيحصل هذا فعلا؟

وطلع الصباح

وملأ الديك الدنيا بالصياح

فسكتت شهرزاد عن الكلام المباح..









منقول من موقع العربية نت

avatar
medsat

عدد الرسائل : 2513
العمر : 43
العمل/الترفيه : الانترنيت
المزاج : متغيير
نقاط : 3246
تاريخ التسجيل : 18/02/2008

رد: آراء سياسية - قالت شهر زاد:

مُساهمة من طرف medsat في الجمعة 14 مايو 2010, 22:33





    الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين 21 أغسطس 2017, 15:08