مرحبا بكم جميعا في منتدى أقبلي للتربية والتعليم الابتدائي الذي يفتح لكم ذراعيه لتقضوا معه وقتا ممتعا ومفيدا.

اللهم لك الحمد كله ولك الملك كله وبيدك الخير كله وإليك يرجع الأمر كله علا نيته وسره فأهلا أنت أن تحمد إنك علي كل شئ قدير ربي.. إلهي .. خالقي ... لا أحد غيرك يأخذ .. ولا أحد غيرك يمنح .. ولا غيرك يضاعف أضعافاً مضاعفة رب اجعلنا ممن يُحسن الظن بك خيرا.


الطب لتقليدي : سجلت حالات وفيات وتشوهات مستديمة لمرضى سلموا أمرهم لـ''مشعوذين''.

شاطر
avatar
مَحمد باي

عدد الرسائل : 2488
العمر : 43
الموقع : أقبلي أولف أدرار
العمل/الترفيه : معلم مدرسة ابتدائية
نقاط : 3306
تاريخ التسجيل : 30/10/2008

بطاقة الشخصية
مشاركة الموضوع: name="fb_share" type="button_count" href="http://www.facebook.com/sharer.php">مشاركة src="http://static.ak.fbcdn.net/connect.php/js/FB.Share" type="text/javascript">

الطب لتقليدي : سجلت حالات وفيات وتشوهات مستديمة لمرضى سلموا أمرهم لـ''مشعوذين''.

مُساهمة من طرف مَحمد باي في الإثنين 12 يوليو 2010, 00:54

ض
يبرر اللجوء إليه بارتفاع سعر الفحص عند الطبيب
الطب التقليدي يتسبب في بتر رجل رضيع وفقدان
امرأة البصر


زاد
الإقبال على الطب التقليدي أو التداوي بالأعشاب، رغم أن هذه الظاهرة غالبا
ما تنتهي بمآس، حيث سجلت حالات وفيات وتشوهات مستديمة لمرضى سلموا أمرهم
لـ''مشعوذين''.
يبرر المترددون على ''العشابين'' ومروجي الطب الشعبي أو ''الشرعي'' بغلاء
الفحص الطبي والدواء وما يتبعه من تعقيدات في تعويضات الضمان الاجتماعي،
الذي يرفض تعويض العديد من الوصفات التي تتعدى السقف المحدد.
ويؤكد طبيب اختصاصي في أمراض الدم، أن العديد من المرضى المصابين بداء
السكري نصحهم الدجالون بتناول نبتة ''الكلخة'' التي تسبب مضاعفات كثيرة،
منها إنزال نسبة السكر في الدم وتصاحبه اضطرابات في الدورة الدموية وحالات
كثيرة ممن تناولوا هذه العشبة أخضعوا لمراقبة طبية دقيقة.
ومن آثار هذا العلاج الشعبي أن رضيعا أصيب بمرض ''بوصفار'' وأن علاجه حسب
نفس الإختصاصي يتطلب أقصى حد 21 يوما لمحاربة جميع الميكروبات التي تتخزن
بالكبد.
وبعد ثلاثة أيام لم تظهر بوادر العلاج على الصبي، فحمله والداه إلى أحد
''الدجالين'' الذي قام بكيه على مستوى باطن الرجل، فأصيب الرضيع على إثر
ذلك بمضاعفات فتعفنت رجله مما استوجب بترها. وهي نفس الظاهرة التي تعرضت
لها امرأة مصابة بداء السكري أصيبت بجرح على مستوى أصبع الشاهد، فنصحها أحد
المشعوذين بوضع ضمادة من عسل النحل على أصبعها لبضعة أيام فإذا بالجرح
يتعفن وتطلّب بتر أصبعها.
امرأة أخرى أصيبت بمرض الرمد في عينها وبعد استشارتها لمشعوذ قال لها بأنها
مصابة بـ''الطرشة'' فنصحها أن تكتحل لعدة مرات بعسل النحل وكانت نهايتها
فقدان البصر. قصة مأساوية أخرى لرضيع اشتد به الألم، وقال أحد محترفي الطب
بالأعشاب أنه مصاب بمرض التوتة، وهو مرض يصيب فتحة الشرج نتيجة تغيير حليب
الأم بغذاء آخر. ولما ذهب الأب لشراء العشب لم يتذكر سوى التوتة، فقال
للعشاب أعطني قدرا من التوتة. في حين أن هذه النبتة المتوفرة عند تجار
الأعشاب الطبيعية هي الأخرى نبتة قاتلة فتوفي الصبي إثر تناولها والعينات
كثيرة والنتائج وخيمة، حسب الأغلبية الساحقة للأطباء المتخرجين من
الجامعات.
يحدث هذا في الوقت الذي يعطي فيه المشعوذون لزبائنهم صورة مشوهة عن الطب
العصري العلمي بأنه مجرد تبذير للمال دون جدوى. ويحذرونهم من تناول دواء
الصيدليات ويأمرونهم بعدم استعمال الحقن والمهدئات لأن الخلط بين حكمة
المشعوذين ودواء الطبيب فيه خطر كبير على الصحة.
وهو ما حدث لامرأة في الستين من عمرها ارتفعت درجة حرارتها مصحوبة بهذيان
أوحي لأحد المشعوذين الذين استقدمه ابنها انها مصابة بمس من الجن، فبعد أن
كشف عنها المشعوذ قال بأن ثمة جن سكن روحها، ويقول هذا الجن أنه لا يخرج
إلا في عنزة سوداء، فأحضر الابن بسرعة العنزة المطلوبة التي ذبحت ولم يستفد
من لحمها سوى المشعوذ. ثم نزل عليها ضربا بسوط خاص وهو يردد ''أخرج أخرج''
إلى أن أغمي على المرأة وتدهورت حالتها أكثر. وبعد يومين نقلها ابنها في
حالة خطيرة إلى المستشفى ليكتشف بأنها مصابة بحمى التيفوئيد الذي شفيت منه
بعد أسبوعين من العلاج.
والغريب في الأمر أن أحد المشعوذين توصلت به جرأته وشجاعته أن يتقرب أكثر
من المرضى فذهب إلى مدير القطاع الصحي لعله يظفر بتسريح قانوني لممارسة
نشاطه، ويقول المسؤول ''إن هذا المشعوذ طلب مني أن أخصص له قاعة وممرضا
وبعض اللوازم بالمستشفى لمداواة المرضى عن قرب وأنه يملك دواء لمعالجة
الأمراض المستعصية كالسيدا والسرطان''.









المصدر :تلمسان: أ. قريش
2010-07-12

avatar
hamou01

عدد الرسائل : 632
نقاط : 167
تاريخ التسجيل : 30/09/2008

رد: الطب لتقليدي : سجلت حالات وفيات وتشوهات مستديمة لمرضى سلموا أمرهم لـ''مشعوذين''.

مُساهمة من طرف hamou01 في الإثنين 12 يوليو 2010, 14:51


    الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين 11 ديسمبر 2017, 03:18