مرحبا بكم جميعا في منتدى أقبلي للتربية والتعليم الابتدائي الذي يفتح لكم ذراعيه لتقضوا معه وقتا ممتعا ومفيدا.

اللهم لك الحمد كله ولك الملك كله وبيدك الخير كله وإليك يرجع الأمر كله علا نيته وسره فأهلا أنت أن تحمد إنك علي كل شئ قدير ربي.. إلهي .. خالقي ... لا أحد غيرك يأخذ .. ولا أحد غيرك يمنح .. ولا غيرك يضاعف أضعافاً مضاعفة رب اجعلنا ممن يُحسن الظن بك خيرا.


أم شابة تسترجع بصرها المفقود منذ سنتين بمستشفى بني مسوس

شاطر
avatar
مَحمد باي

عدد الرسائل : 2488
العمر : 43
الموقع : أقبلي أولف أدرار
العمل/الترفيه : معلم مدرسة ابتدائية
نقاط : 3306
تاريخ التسجيل : 30/10/2008

بطاقة الشخصية
مشاركة الموضوع: name="fb_share" type="button_count" href="http://www.facebook.com/sharer.php">مشاركة src="http://static.ak.fbcdn.net/connect.php/js/FB.Share" type="text/javascript">

أم شابة تسترجع بصرها المفقود منذ سنتين بمستشفى بني مسوس

مُساهمة من طرف مَحمد باي في الجمعة 17 سبتمبر 2010, 20:26

أم شابة تسترجع بصرها المفقود منذ سنتين بمستشفى بني مسوس

17 September 2010 - 19:19
مدرج ضمن طب وصحة
استرجعت أحلام و هي صاحبة ال21 ربيعا البصر بعد عملية جراحية أجرتها بمستشفى بني مسوس (الجزائر) بعد عامين من تعرضها لالتهاب خطير أدى بها إلى فقدان البصر نهائيا

و أكدت أحلام بن ياتو و هي أم لطفل يبلغ 11 شهرا من العمر و تقيم بولاية الشلف أنها “استعادت البصر بعد سنتين من العمى بفضل مثابرة والدي الذي عمل كل ما في وسعه لكي أشفى و بمساعدة فرقة مصلحة طب العيون للمركز الاستشفائي الجامعي لبني مسوس”.

و أوضحت أحلام أن هاتين السنتين كانتا الأصعب في حياتها. و قد بدأها المرض في جويلية 2008. حيث بدأت أولا ترى بغموض و وصف لها طبيبها آنذاك أدوية مكنتها من استعادة الرؤية العادية تدريجيا.

و لكن المشكلة رجعت إليها مرتين و مرة ثالثة كانت الأخطر و وقعت لها أربعة اشهر بعد زواجها. و تخوفا من رد فعل عائلة زوجها فإنها لم تجرأ على البوح بمرضها. و لكن بصرها كان ينقص بحدة إلى غاية أن أصبحت لا تميز بين الأشياء.

و قال والدها محمد ، الذي رافقها للمستشفى الجامعي لإجراء فحص مراقبة انه منذ بداية هذه المأساة لم يتوقف عن طرق كل الأبواب في ولايتي الشلف و وهران.

و أضاف “لم تعد عيناها تميزان لا الأشكال و لا الألوان. لقد كنت أتخوف من إصابتها بالعمى نهائيا حيث استشارت بعض الأطباء يبدو أنهم لم يكترثوا لمصريها و لم يشعروا بأي قلق. إن العين هي من أهم الحواس و أنا مستاء حيال لامبالاة بعض محترفي الصحة”.

و بعد ان فقد الأمل عرضها على أحد ممارسي التطبيب التقليدي بمنطقة الشلف.

و قالت أحلام عنه “لقد أثار ذلك الشخص غضبي عدة مرات عندما كان يوجه تهديدات للجنون” حيث كانت تتوسل والدها لكي لا يعرضها أبدا لهذا النوع من الجلسات الصادمة.

الأمل يعود في مستشفى بني مسوس

و حينها قدم بابنته إلى مستشفى بني مسوس. و قال بارتياح كبير “و هنا تكفلوا بها على الفور” مشيدا بكل موظفي مصلحة طب العيون الذين بذلوا كل مجهودهم لتقديم العلاجات الضرورية.

و تم تشخيص تكثف في عدسة العين (تعتم الجليدية البلورية و هي عدسية صغيرة موجودة وراء القرنية) بالإضافة إلى التهاب العنبة.

لما تبين لهم أنها حامل فضل جراحو العيون الانتظار حتى تضع حملها لتجنب المضاعفات. و بعد أزيد من عشرة اشهر عن ميلاد الرضيع قرر الأطباء إجراء العملية.

تتمثل العملية في نزع الجليدية البلورية المعتمة و تعويضها بأخرى اصطناعية (اشتراها والد أحلام من وهران بقيمة 17.000 دج).

و أوضحت الطبيبة ، فريدة ليمان ، أستاذة مساعدة بمصلحة أمراض العيون -نساء و هي عضو في الفريق الطبي الذي أجرى العملية لأحلام أن “هذه العملية الجراحية تعد من اعقد العمليات لأنه يجب أولا تعويض الجليدية البلورية المعتمة للتمكن من الرؤية بدقة داخل العين و التأكد ما إذا كان التهاب العنبة لم يترك تأثيرات أخرى.

لقد كانت مصابة بالتهاب داخلي للعنبة على الأقل. و هو مرض يتطور خلال فترات.

يأتي ثم يزول. و في حالتها فهي خضعت للعلاج المرة الأولى و لكن ظهور التهابات أخرى كان يمكن أن يخلف لديها تأثيرات إضافية.

و من بين التعقيدات التي يمكن أن تظهر مرض زرق العين (ارتفاع الضغط على مستوى العين الذي قد يتسبب في إتلاف العصب البصري و بالتالي نقص الرؤية) داعية إلى استشارة طبيب فور ظهور احمرار أو ألم على مستوى العين. و يمكن لمرض التهاب العنبة أن يظهر بمجرد عدم معالجة دمل بسيط في الأسنان مثلا.

أحلام تولد من جديد

و تروي أحلام ورضيعها بين ذراعيها أنها فور نزع الضمادات من أعينها انبهرت بلون الأشجار الأخضر و جمال ما حوله. اليوم و قد استعادت البصر من جديد هي تأمل في التمكن من الاهتمام بطفلها الذي لم تنعم برؤيته يوم ولادته.

و قالت و هي تجهش بالبكاء “عندما بدأ طفلي يحبوا كان علي أن اربط جرسا في رجله للتمكن من مراقبته. و كنت حينها اعتقد أنني سأبقى طوال حياتي في الظلام. و لم يكن أي أحد يأمل في شفائي”.

و أضافت “لكن إيماني بالله قوي و وضعت ثقتي في الفريق الطبي لمستشفى بني مسوس الجامعي الذي رفع معنوياتي و دعمني كثيرا سيما مسؤولة وحدة مصلحة النساء حميدة خليفة”.

و باستعادتها للرؤية استعادت أيضا ثقتها بنفسها و هي الآن تؤمن بالمستقبل. هي مصدر فخر بالنسبة للطاقم الطبي الذين تحفزهم على التفاني أكثر و شعاع أمل بالنسبة للمرضى الذين تشجهم و تساندهم قبل العمليات الجراحية.

المصدر : وأج

الإذاعة الجزائرية: http://www.radioalgerie.dz/2010/09/%D8%A3%D9%85-%D8%B4%D8%A7%D8%A8%D8%A9-%D8%AA%D8%B3%D8%AA%D8%B1%D8%AC%D8%B9-%D8%A8%D8%B5%D8%B1%D9%87%D8%A7-%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%81%D9%82%D9%88%D8%AF-%D9%85%D9%86%D8%B0-%D8%B3%D9%86%D8%AA%D9%8A%D9%86/


avatar
medsat

عدد الرسائل : 2513
العمر : 44
العمل/الترفيه : الانترنيت
المزاج : متغيير
نقاط : 3246
تاريخ التسجيل : 18/02/2008

رد: أم شابة تسترجع بصرها المفقود منذ سنتين بمستشفى بني مسوس

مُساهمة من طرف medsat في الجمعة 25 فبراير 2011, 18:12


avatar
سلاف

عدد الرسائل : 33
العمر : 14
الموقع : bechar
العمل/الترفيه : تلميذة نشيطة
نقاط : 41
تاريخ التسجيل : 28/03/2013

بطاقة الشخصية
مشاركة الموضوع: name="fb_share" type="button_count" href="http://www.facebook.com/sharer.php">مشاركة src="http://static.ak.fbcdn.net/connect.php/js/FB.Share" type="text/javascript">

رد: أم شابة تسترجع بصرها المفقود منذ سنتين بمستشفى بني مسوس

مُساهمة من طرف سلاف في الخميس 28 مارس 2013, 18:34


    الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين 18 ديسمبر 2017, 05:57