مرحبا بكم جميعا في منتدى أقبلي للتربية والتعليم الابتدائي الذي يفتح لكم ذراعيه لتقضوا معه وقتا ممتعا ومفيدا.

اللهم لك الحمد كله ولك الملك كله وبيدك الخير كله وإليك يرجع الأمر كله علا نيته وسره فأهلا أنت أن تحمد إنك علي كل شئ قدير ربي.. إلهي .. خالقي ... لا أحد غيرك يأخذ .. ولا أحد غيرك يمنح .. ولا غيرك يضاعف أضعافاً مضاعفة رب اجعلنا ممن يُحسن الظن بك خيرا.


بحث حول

شاطر
avatar
مَحمد باي

عدد الرسائل : 2488
العمر : 43
الموقع : أقبلي أولف أدرار
العمل/الترفيه : معلم مدرسة ابتدائية
نقاط : 3306
تاريخ التسجيل : 30/10/2008

بطاقة الشخصية
مشاركة الموضوع: name="fb_share" type="button_count" href="http://www.facebook.com/sharer.php">مشاركة src="http://static.ak.fbcdn.net/connect.php/js/FB.Share" type="text/javascript">

بحث حول

مُساهمة من طرف مَحمد باي في الإثنين 17 نوفمبر 2008, 23:36

بحث في مشروع العلوم الطبيعية والحياة
تحت عنوان
التصحر والانجراف


عناصر البحث:


1 – التعريف بالتصحر والانجراف.

2 – الأسباب المساعدة على التصحر والانجراف.

3 – أخطار التصحر والانجراف.

4 – مكافحة التصحر والانجراف (الحلول).




المقدمة :

تعتبر الدول العربية، بحكم موقعها الجغرافي، من أكثر المناطق الجافة ذات الأنظمة البيئية الهشة، حيث يلعب المناخ دوراً هاماً في تركيبتها. إلا أن الآثار السلبية لهذه الظاهرة تزداد انتشارا بمعدلات متسارعة نظراً لارتفاع درجة الحرارة الناتج عن ظاهرة الاحتباس الحراري. ويجتاح التصحر الأراضي العربية في وقت أصبح فيه ارتفاع نسبة الإنتاج الزراعي والحيواني لمواجهة النمو السكاني وارتفاع مستوى المعيشة ضرورة ماسة جداً.



التعريف بالتصحر والانجراف:

التصحّر يعني تدهور الأرض في المناطق القاحلة و شبه القاحلة و في المناطق الجافة و شبه الرطبة الذي ينتج من عوامل مختلفة تشمل التغيرات المناخية و النشاطات البشرية.

وفي حقيقة الأمر فالتصحر عملية هدم أو تدمير للطاقة الحيوية للأرض و التي يمكن أن تؤدي في النهاية إلى ظروف تشبه ظروف الصحراء، وهو مظهر من التدهور الواسع للأنظمة البيئية الذي يؤدي إلى تقلص الطاقة الحيوية للأرض المتمثلة في الإنتاج النباتي والحيواني، ومن ثمة التأثير في إعالة الوجود البشري.وهناك الكثير من المراحل في عملية التصحر، لكن مهما يكن شكلها ، فان المرحلة النهائية ستكون الصحراء التامة مع إنتاجية حيوية تصل إلى الصفر.

يعتبر التصحر مشكلة عالمية تعانى منها العديد من البلدان، ولقد بلغ مجموع المساحات المتصحرة في العالم حوالي 46 مليون متر مربع يخص الوطن العربي منها حوالي 13 مليون متر مربع أي حوالي 28 % من جملة المناطق المتصحرة في العالم .

* وينقسم الانجراف إلي نوعين هما :-
1 - الانجراف الريحي .
2 - الانجراف المائي .
1 - الانجراف الريحى :-
يحدث الانجراف الريحى الذي ينتج عنه الغبار والعواصف الترابية في أي وقت وحسب شدة رياح . ويكون تأثيره شديد في المناطق التي تدهور فيها الغطاء النباتي خاصة عندما تكون سرعة الريح من 15 – 20 متر / ثانية فأكثر .
2 - الانجراف المائي :-
والانجراف المائي ينتج من جريان المياه السطحية أو نتيجة اصطدام قطرات المطر بالتربة . ويزداد تأثير الانجراف المائي كلما كانت الأمطار غزيرة مما لا تتمكن معه التربة من امتصاص مياه الأمطار فتتشكل نتيجة ذلك السيول الجارفة .

*الأسباب المساعدة على التصحر والانجراف:

الأسباب المساعدة في التصحر والانجراف هي:

التغيرات المناخية:

* ارتفاع درجة الحرارة وقلة الأمطار أو ندرتها تساعد علي سرعة التبخر وتراكم الأملاح في الأراضي الزراعية، (فترات الجفاف)

* كما أن السيول تجرف التربة وتقتلع المحاصيل مما يهدد خصوبة التربة . * زحف الكثبان الرملية التي تغطى الحرث والزرع بفعل الرياح .
* ارتفاع منسوب المياه الجوفية .
* الزراعة التي تعتمد علي الأمطار .
* الاعتماد على مياه الآبار في الري ، وهذه المياه الجوفية تزداد درجة ملوحتها بمرور الوقت مما يرفع درجة ملوحة التربة وتصحرها .
* الرياح تؤدى إلي سرعة جفاف النباتات وذبولها الدائم خاصة إذا استمرت لفترة طويلة . هذا بالإضافة إلي أنها تمزق النباتات وتقتلعها وخاصة ذات الجذور الضعيفة مما يؤدى إلي إزالة الغطاء النباتي .

وهذا يقودنا إلي أن نركز أكثر علي عاملي الرياح والأمطار الغزيرة أو السيول لما تسببه من انجراف التربة حيث يجرفان سنويا آلاف الأطنان من جزيئات التربة التي تحتوى علي المواد العضوية والنيتروجين والفوسفور والبوتاسيوم والكالسيوم والكبريت وغيرها من العناصر الأخرى حيث ما تفقده التربة أكثر مما تنتجه مصانع الأسمدة .

ويعتبر انجراف التربة من أخطر العوامل التي تهدد الحياة النباتية والحيوانية في مختلف بقاع العالم ، والذي يزيد من خطورته أن عمليات تكوُّن التربة بطيئة جدا فقد يستغرق تكوُّن طبقة من التربة سمكها 18 سم ما بين سنة.

وتقدر كمية الأراضي الزراعية التي تدهورت في العالم في المائة سنة الأخيرة بفعل الانجراف بأكثر من 23 % من الأراضي الزراعية

وبالرغم من أن انجراف التربة ظاهرة طبيعية منذ القدم إلا أنه ازداد بشكل ملحوظ بزيادة النشاطات البشرية ونتيجة لمعاملات غير واعية مثل :-

1 - إزالة الغطاء النباتي الطبيعي .

2 - الرعي الجائر خاصة في الفترة الجافة .

3 - المعاملات الزراعية غير الواعية مثل حرث التربة في أوقات الجفاف غير المناسبة مما يؤدى إلي تفكك الطبقة السطحية من التربة ويجعلها عرضة للانجراف .

أخطار التصحر:

1 - جرف التربة : تعتبر من اخطر مظاهر التصحر خاصة عندما تجرف الطبقة العلوية تماما نظراً لان هذه الطبقة تحتوي على معظم العناصر الغذائية اللازمة للنبات وذات قدرات عالية أن تشرب المياه وتحفظ بها . ومن ثم عندما يجرف جزء منها أو كلها يحدث مما يسمى " الجفاف الفسيولوجي .

2 - عودة نشاط الكثبان الرملية الثابتة :

يعتبر عودة نشاط الكثبان الرملية الثابتة، أو تكوين كثبان رملية نشطة في بيئات أخرى، فمن المعروف إن الكثبان الرملية تنقسم إلى مجموعتين هما : مجموعة الكثبان الرملة المتحركة (الحية)، ومجموعة الكثبان الرملية الثابتة ( الميتة )، ويعني ثبات الكثبان الرملية أن الطبقة تتمتع بوفرة في الرطوبة والنمو النباتي مما ساعد على تثبتها ووقف زحفها من خلال ما ينمو فوقها من نباتات تعمل على تثبيت الرمال .

ومن ثم فإن عودة نشاط الكثبان الرملية الثابتة يعني انه يحدث تغير وتدهور في القدرة البيولوجية لهذه الكثبان مما أدى إلى اختفاء معظم الغطاء النباتي الواقي الذي كان يعمل على تثبيتها وبالتالي بدا تتحرك بفعل الرياح وإشاعة التصحر في المناطق التي تغزوها .
وتأتي خطورة عودة تحرك الكثبان الرملية الثابتة أو تكوين كثبان رملية نشطة في كونها تتسبب في غمر الكثير من الأراضي الزراعية والعلوية بالرمل مما يحيلها إلى مناطق متصحرة تماماً .

3 - تناقص الغطاء النباتي وتدهور نوعيته :

يعتبر تناقص مساحة وكثافة الغطاء النباتي وتدهور نوعيته من مظاهرة التصحر، إذ يعني هذا التناقص وهذه التدهور أن القدرة البيولوجية للبيئة قد تدهورت وبدأت تدفع هذه المناطق نحو الظروف الجافة الصحراوية فقد تبين أن معظم الغابات في المناطق قد تم تدميرها من خلال الإفراط في قطع الأخشاب ليحل محلها حشائش الاستبس وتحولت مناطق كان يغطيها الاستبس تحت وطأة الإفراط الرعوي والرعي الجائر إلى مناطق تسودها نباتات صحراوية .

4 - تملح التربات وتغدقها :

كما يؤخذ تملح وتغدقها كمؤشر لحدوث التصحر البيئات الزراعية في البيئات الزراعية المروية ريا اصطناعيا إذ يعمل تلمح التربة آو تغدقها على ضعف خصوبتها الإنتاجية وقد يصل الأمر في بعض الأحيان إلى إصابة التربة بالعقم الإنتاجي ( تربة غير منتجة ).

وباختصار، فإن الأضرار الناجمة عن انجراف التربة تتمثل في:

أ. تدني خصوبة التربة.

ب. فقدان كمية أكبر من الأمطار.

ج. زيادة وعورة الأراضي الزراعية.

هـ. ردم الأراضي الزراعية والمنشآت.

و. تلوث المياه السطحية بواسطة المواد التي تنجر مع الماء.

ز. تلوث الهواء.

ح. اختلال الاتزان الحيوي في الأنهار والبحيرات.


مكافحة التصحر والانجراف (الحلول):

وخصوصا في المناطق الجافة وشبه الجافة ، المحافظة علي الموارد الطبيعية وتنميتها ، ومن أهم هذه الوسائل :-

1 - المسح البيئي للوقوف علي الأسباب التي تؤدى إلي تدهور النظم البيئية . 2 - تثبيت الكثبان الرملية ويشمل :-

أ- إقامة الحواجز الأمامية والدفاعية كخطوط أولى أمام تقدم الرمال .

ب- إقامة مصدات الرياح الصغيرة .

ج- تغطية الكثبان الرملية بالآتي :-

- المواد النباتية الميتة - المشتقات النفطية والمواد الكيميائية أو المطاطية - تشجير الكثبان الرملية بنباتات مناسبة لوسط الكثبان الرملية -

3 - الحفاظ علي المراعى الطبيعية وتطوير الغطاء النباتي الطبيعي .

4 - استغلال مياه السيول في الزراعة .

5 - وقف قطع الأشجار والشجيرات لاستخدامها كمصدر للطاقة .

6 - ضبط الزراعة المروية وإعادة النظر في وسائل الري والصرف الحالية .

7 - الزراعة الجافة : حيث يتم استزراع النباتات التي تحتاج لمياه قليلة وتمتاز بشدة مقاومتها للجفاف .

8 - تحسين بنية التربة بإضافة المادة العضوية إليها وحرثها مع النباتات التي تعيش فيها .

9 - القضاء علي ميل الأرض بإنشاء المدرجات .

10 - حراثة الأراضي في أول فصل الأمطار .

11 - إنشاء البرك والبحيرات في الأخاديد لوقف جريان المياه .

12 - إقامة السدود للتقليل من قوة السيول .

13 - الحفاظ علي الغطاء النباتي والابتعاد عن الرعي الجائر .

14 - إحاطة الحقول والأراضي المعرضة للانجراف بالمصدات من الأشجار والشجيرات

والحواجز التقليدية ( أفراق).

الخاتمة:
والآن بعد هذه الرحلة التي تناولنا فيها موضوع التصحر و تأثيره على إنتاجية الأرض، يحسن بنا التذكير بأهم النقاط التي أثارها هذا البحث المتواضع وهي :

التعريف بالتصحر والانجراف – الأسباب المساعدة على التصحر والانجراف – أخطار التصحر والانجراف – مكافحة التصحر والانجراف (الحلول).




عدل سابقا من قبل مَحمد باي في الجمعة 28 مايو 2010, 11:32 عدل 1 مرات
avatar
مَحمد باي

عدد الرسائل : 2488
العمر : 43
الموقع : أقبلي أولف أدرار
العمل/الترفيه : معلم مدرسة ابتدائية
نقاط : 3306
تاريخ التسجيل : 30/10/2008

بطاقة الشخصية
مشاركة الموضوع: name="fb_share" type="button_count" href="http://www.facebook.com/sharer.php">مشاركة src="http://static.ak.fbcdn.net/connect.php/js/FB.Share" type="text/javascript">

رد: بحث حول

مُساهمة من طرف مَحمد باي في الأحد 27 ديسمبر 2009, 12:54

اللهم صل على محمد وعلى آل محمد وارحم محمداً وآل محمد وبارك على محمد وعلى آل محمد كما صليت ورحمت وباركت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم إنك حميد

    الوقت/التاريخ الآن هو الخميس 14 ديسمبر 2017, 01:18