مرحبا بكم جميعا في منتدى أقبلي للتربية والتعليم الابتدائي الذي يفتح لكم ذراعيه لتقضوا معه وقتا ممتعا ومفيدا.

اللهم لك الحمد كله ولك الملك كله وبيدك الخير كله وإليك يرجع الأمر كله علا نيته وسره فأهلا أنت أن تحمد إنك علي كل شئ قدير ربي.. إلهي .. خالقي ... لا أحد غيرك يأخذ .. ولا أحد غيرك يمنح .. ولا غيرك يضاعف أضعافاً مضاعفة رب اجعلنا ممن يُحسن الظن بك خيرا.


الشيخ الحاج محمد عبد القادر بلعالم والد الشيخ محمد باي بلعالم

شاطر
avatar
مَحمد باي

عدد الرسائل : 2488
العمر : 43
الموقع : أقبلي أولف أدرار
العمل/الترفيه : معلم مدرسة ابتدائية
نقاط : 3306
تاريخ التسجيل : 30/10/2008

بطاقة الشخصية
مشاركة الموضوع: name="fb_share" type="button_count" href="http://www.facebook.com/sharer.php">مشاركة src="http://static.ak.fbcdn.net/connect.php/js/FB.Share" type="text/javascript">

الشيخ الحاج محمد عبد القادر بلعالم والد الشيخ محمد باي بلعالم

مُساهمة من طرف مَحمد باي في السبت 22 مايو 2010, 18:47

بسم الله الرحمن الرحيم وصلى الله على سيدنا محمد وآله وصحبه وسلم






ترجمة السيد الحاج محمد عبد القادر بلعالم القبلاوي(مختصرة):


والد الشيخ محمد باي بلعالم:

هو السيد محمد عبد القادر بن محمد بن المختار بن سيد أحمد العالم الفلاني المولود بساهل أقبلي 1298 هجرية تلقى العلم عن مشايخ ساهل بعد أن حفظ القرآن ثم عكف على تحصيل العلم فلازم جده الشيخ السيد المختار بن سيد أحمد العالم، والشيخ حمزة القبلاوي، والشيخ السكوتي، فتحصل على علم الفقه والنحو والفرائض والعروض وغيرها ولقد صرف لحظات عمره في طلب العلم وتعليمه ومطالعة كتبه فكان لا يمل ولا يفتر من المطالعة ومن قراءة القرآن ليل نهار وكان حيثما حل وارتحل إلا وتجد معه أكواما من الكتب وكان يقرأ صحيح البخاري كل سنة ويقيم الاحتفال لابتدائه وختمه اقتداء بأسلافه علما توات ولقد خلف الكثير من القصائد الشعرية في فنون مختلفة في النصائح والوعظ وفي العقيدة الإسلامية الصحيحة وفي التوسل إلى الله وفي مدح الرسول صلى الله عليه وسلم.



بالجملة ترك عشرات القصائد كلها توجيه وإرشاد ودعوة إلى إصلاح العقيدة وعبادة الله وحده ومحاربة البدع والخرافات لقد كان شديد الشكيمة على أهل الخرافات والبدع وخصوصا أصحاب القباب الفارغة التي تنسب للصالحين حيث قال في قصيدته المسماة حال الوقت في فعل ما يجر للمقت:
أهل زماني اشتغلوا يا حسرتــــي
بكـــل فعــــل جالب للبدعــــــــــــــة
يــتــخـــذون قـبـــة للاصطيـــــاد
يحضرها أهــل الضــــلال الـفـســـاد
ويأخذون مـال غيــرهـــم بـهــــا
ظلمــا حرامـا واعتنــوا بشأنـــهــــــا


إلى أن قال:
فهذه عــــادة مـــن تــقــدمــــــــا
قبـــل النبــــوة رواه الـــعـــلــــمـــــــا


ويقول أيضا:
وكل من يرضى بإحضار النساء
للهــو بيــس حكمــه وقـــد أســــــــــا


ويقول في التنديد بمشاركة النساء في الملاهي والملاعب والرقص عند زيارة الصالحين:
إن الرجال والنسـا يجتمعــــون
ويسهـرون في الملاهي يلعبــــــــــــــــون
عند زيارة المشايخ الكـــــــرام
سادتنـا نهـاهــم خـيــر الأنــــــــــــــــــــام
عن كل فعل حادث مخالـــــف
للشـــرع فاسمع وتنبــــــــه واعـــــــــرف
والأوليــا لم يأذنــوا لهم بمــــا
قد فعلوا حقـــــــا يقينــــــا فافهمـــــــــــــا
معهم النسا معطــــــــــــرات
ومـفـتـنـــــــــــــــات مــتــزيـــنـــــــــــات
بالحلي واللباس والشيطــــان
بـيـنـهــــم يـضـحــك يــا رحــمــــــــــان
أجــــرنا من بلائـه وفـتـنـتــــه
بـجــــــاه أحـمــد الـنـبـي وعـتـرتـــــــــه


وهذه الأرجوزة تشتمل على 295 بيتا كلها في محاربة الإسراف والتبذير في الأعراس والختان وفي محاربة السفور والتبرج والكثير من المعاصي والمخالفات.



فقد شخص الداء ووضع عليه الدواء جزاه الله أحسن الجزاء آمين.



ولقد قام بعدة جولات للكثير من البلدان مثل عين صالح وأولف وتوات أقام خلالها حلقات توجيهية وتعليمية فحيثما حل في بلد من البلدان إلا ويعقد مجلسا للتعليم كما قام بعدة رحلات إلى ورقلة كان يمكث فيها السنين يحفظ القرآن ويدرس العلم وله بها طلبة كثيرون.

كما كانت له علاقة طيبة مع علماء عصره الذين كان لهم باع طويل في العلم والمعرفة في توات وخارجها. ففي توات كان دائما على اتصال بأساطين العلم والتقوى أمثال الشيخ أحمد ديدي بكري التمنطيطي والشيخ القاضي السيد عبد الكريم بن سيدي عبد الحق والشيخ أبو علام والشيخ جعفري السيد محمد بن سيدي جعفر والسيد الحاج المغيلي ووالده السيد الحاج عبد الكريم بتدماين والعلامة الشيخ السيد أحمد الطاهر السباعي وبعض فقهاء تيمادنين وفقهاء آل الشيخ الكبير بأزواد وفقهاء بلدة ساهل والشيخ العبقري السيد الحاج محمد علان بالمنيعة وقد بعث له بالكثير من القصائد الشعرية. والتي منها قوله:
سلام على خير الرجال محمــــــــــد
فقيه توات رغم أبغض حـاســـــــد
على فخر أهل العلم بهجة عصــــره
وحامل رايات الهداة الأمـــاجـــــــد


إلى أن قال:
على العبقري الأتقى على خير عالم
على تــاج هام الناسك المتعبـــــــــد
على من تداويه بطبك ناصحـــــــــا
فتبريه من جهل بشرعة أحمــــــــــد
أريــد تـلاميـذا كرامـا أجـلــــــــــــة
فهذب وعـلـــــم ثـم ثـقــــــــف وزود
ودم منهلا عذبا لصــــاد وظامـــئ
وشـيــخ وقــور ثــم كــهـــل وأمـــرد


ويقول له في قصيدة أخرى يشيد بمعارفه وتوجيهاته ونصائحه:
إذا جلت في الميدان جولة صائــل
فلست ترى يوم الوغى غير هـــارب
شرود جبان الرأي أرعج قلبــــــه
زئير هـزيـز أبشـع الوجــه ثاقـــــــب
فأنت إذا يخشى نزالك كـل مـــــن
يــرى نفسـه لـيـثـا قــــــوي المخـالـب


ومنها قوله:
رعى أرضا الله أنبتـتـك ربــوعهـــــــا
فـأفـعـمـتـهـا علما مـتـيـن الجوانــب
فها أنا محتاج لتبر وعسجـــــــــــــــــد
ولكنني أرجو مـــــودة صـــاحـبــي


ومن العلماء الذين بعثوا له بأبيات شعرية العلامة الشيخ محمد بن باد بعث إليه من بحر الوافر الأبيات التالية:
أعبيد القــادر السامي مرامـــي
مـــحمد من به دهري غرامــــي
حبيبي من مناي الدهــــــر منه
لقاء فيـــــــــــــه لي شفــا سقامي
...الخ


ومما كتبه له أيضا من بحر الرجز:
يعـــــود من باهي الســـلام أسمى
قـــــــــــــــدرا عليـك وتحايا أنمى
مـــــــن ابن باد حبك الأدنى وإن
بعدت الأجســــــــام أحوال الزمـن
بادرة الزمــــــــان عبد القـــــــادر
ذا المكرمــات الغـــر والمــآثــــــر
...الخ



أخذ الإجازة عن الشيخ حمزة القبلوي وعن الشيخ السكوتي وعن الشيخ يوسف بن إسماعيل النبهاني الشامي وخلف طلبة كثيرين في أقبلي وورقلة وأولف وغيرها.

فمن تلامذته: بأقبلي السيد بن مالك الحاج محمد بن محمد الحسن وصنوه الحاج أحمد ومحمد عبد القادر بن السيد أحمد الفلاني والطالب محمد عبد الرحمن بن احمد بن مالك والطالب محمد بن المكي ومحمد المختار التكوبة ومن أولف برمكي الحاج محمد عبد القادر الذي كان إماما بزاوية مولاي هيبة الله والطالب الأمين برمكي والطالب عبد القادر بن عبد الرحمن وغيرهم أما في عين صالح فمن طلبته الطالب عبد الرحمن بن الطالب عبد الله والطالب الشبلي بفقارة الزوى أما بورقلة فقد ترك الكثير من الطلبة نذكر منهم على سبيل المثال الشيخ محمد ناجي بن الحاج النعيمي وجماعة من أولاد بن ساسي منهم الحاج سليمان وابن ساسي محمد الهاشمي بن علي بن إبراهيم والكثير من الرويسات بالجملة فإن هذا الشيخ رحمه الله قد قام بمجهودات جبارة في سبيل العلم تحصيلا وتبليغا.



توفي رحمه الله يوم 05 ربيع الثاني 1372 هجرية بساهل أقبلي رحمه الله آمين.



المرجع:


كتاب قبيلة فلان في الماضي والحاضر ومالها من العلوم والنعرفة والمآثر. للشيخ محمد باي بلعالم رحمه الله

و- الرحلة العلية إلى منطقة توات لذكر بعض الأعلام والآثار والمخطوطات والعادات وما يربط توات من الجهات (في جزأين ). . له أيضا







avatar
medsat

عدد الرسائل : 2513
العمر : 44
العمل/الترفيه : الانترنيت
المزاج : متغيير
نقاط : 3246
تاريخ التسجيل : 18/02/2008

رد: الشيخ الحاج محمد عبد القادر بلعالم والد الشيخ محمد باي بلعالم

مُساهمة من طرف medsat في الأحد 23 مايو 2010, 00:41



    الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء 13 ديسمبر 2017, 06:07