مرحبا بكم جميعا في منتدى أقبلي للتربية والتعليم الابتدائي الذي يفتح لكم ذراعيه لتقضوا معه وقتا ممتعا ومفيدا.

اللهم لك الحمد كله ولك الملك كله وبيدك الخير كله وإليك يرجع الأمر كله علا نيته وسره فأهلا أنت أن تحمد إنك علي كل شئ قدير ربي.. إلهي .. خالقي ... لا أحد غيرك يأخذ .. ولا أحد غيرك يمنح .. ولا غيرك يضاعف أضعافاً مضاعفة رب اجعلنا ممن يُحسن الظن بك خيرا.


حكايات الأطفال

شاطر
avatar
مَحمد باي

عدد الرسائل : 2488
العمر : 44
الموقع : أقبلي أولف أدرار
العمل/الترفيه : معلم مدرسة ابتدائية
نقاط : 3306
تاريخ التسجيل : 30/10/2008

بطاقة الشخصية
مشاركة الموضوع: name="fb_share" type="button_count" href="https://www.facebook.com/sharer.php">مشاركة src="http://static.ak.fbcdn.net/connect.php/js/FB.Share" type="text/javascript">

حكايات الأطفال

مُساهمة من طرف مَحمد باي في الجمعة 12 ديسمبر 2008, 22:53

حكايات الأطفال

4 ديسمبر ,2008

حكايات الأطفال أفضل وسائل التربية لتنشط الخيال

عندما دخل التلفزيون من الباب هربت القصص والحكايات من الشباك على الرغم من أهميتها ألا أن الأم بدأت تتجاهلها تماماً. وحكايا الجدة (شهرزاد) التي كانت ترويها لنا قبل النوم فقد أصبح مكانها للأسف في كتب التراث فقط .
والآن ظهرت دعوة عالمية تطالب بعودة حكايا قبل النوم كأفضل وسيلة تربوية للطفل فهل تجد هذه الدعوة آذاناً مصغية. سارعوا بإعادة القصص قبل النوم والسرد أثناء تناول الطعام هذه التوصية من أهم التوصيات المهتمة بشؤون الطفل واحتياجاته في شتى أنحاء العالم.

إن حكايات الطفل التي ترويها له الأم أو الجدة هي أساس في إعمال فكره وتنشيط خياله. وعندما يختفى نجمها ويقل السرد للطفل فكأننا نتركه لقمة سائغة للإرسال الخارجي وكل ماهو خارجي من معطيات تكنولوجية تلتهمه وتسيطر عليه لكن في القصة يتعلم الطفل مباشرة ويتمثل طريقة الكبار في الإيحاء والوصف. ويتعلم معاجم لفظية لائقة وجميلة بدلا من التلوث السمعي المستمر من الإعلانات والسمعيات الفجة ويوظف مايحكى له في قيم اخلاقية تنشط ذهن الطفل وتعطيه دروساً يسترشد بها. ولقد بدأت انظار العالم جميعاً تتجه مرة أخرى لاعادة حكايات ماقبل النوم والسرد أثناء الطعام، فبعد أن طغت موجة (الاتيكيت الحديثة) التي تطالب بعدم الحديث أثناء الطعام بدأ المختصون يطالبون بإعادة حوار مائدة الغداء والذي هو حوار مثمر وفيه حكايات ومتابعات مثمرة بين الأباء والأبناء وفرصة للأبناء لكي يعبروا عن آرائهم، وربما يطلع علينا رأي من الآراء الحديثة يقول صاحبه إن نمط التفكير قد تغير ولم تعد القصص والحكايات إلا في التلفزيون أو في الكتب ويستطيع أبناؤنا متابعتها في التلفزيون أو قراءتها في المدرسة. لكن على الأم أن تعايش النهضة التعليمية الحديثة وألا تنسى أن القصة جزء مهم من التراث والثقافة وتربية الوجدان وحثهم على عمل الخير، وليس أفضل مما يزخر به تاريخنا من قصص وحكايات لاتقل عما يقرؤه أو يسمعه أطفالنا عن طريق وسائل الإعلام الحديثة وجميعها تهدف إلى توسيع مدارك الطفل لذا فالنصيحة لكل أم هي أن تربي طفلها تربيه فيها تفاعل وتعاطف وإلتصاق

وتعتبرالقصص هي المدخل الطبيعي الذي يحقق ذلك بيننا وبين أبنائنا وأحفادنا وأيضاً عدم ترك الحرية للأطفال لمشاهدة مايريدون على شاشات التلفزيون والفيديو والأتاري لأنهم يجلهون تماماً نتائج ذلك في المستقبل فأننا نجد أن الحكاية تؤدي أكثر من وظيفة في آن واحد، وينبغي مراعاة ملاءمتها لسن الطفل ولاتثير خوفه ورعبه، وعلى الرغم من موافقة علماء النفس والأجتماع على الآراء السابقة كما جاء فى صحيفة”أخبار سوريا” فإن الأذان على مايبدو ليست كلها مصغية.

فقد أثر التطور العلمي على مصادر المعرفة والتسلية فأصبحت أكثر تطوراً وأتساعا وأصبح وجود التلفزيون والفيديو والاتاري يشكل وسائل ابهار للطفل بالصوت والصورة واللون كذلك فإن خروج المرأة للعمل وكثرة الأعباء عليها. ‏
وعدم إيجاد الوقت الذي تقضيه مع أطفالها كل ذلك ساهم في اختفاء الحكاية. ومن خلال التحاليل التي إجريت لمجموعة من رسومات الأطفال تبين أن مايدور بمخيلات الأطفال اليوم يختلف كثيراً عن تصوراتنا نحن الكبار فلم يوجد بين الرسوم ساندريلا أو الأقزام السبعة أو الشاطر حسن. ‏

وإنما وجدت حكايات متكاملة مرسومة بطريقة (الاسكتشات) عن الأطفال اليتامى والبؤساء إذاً فالأطفال يتعايشون مع عالم الكبار تمام المعايشة ولم تعد البراءة سمتهم الأساسية، وبكل الأسف فإن الكبار هم الذين ساهموا بصورة كبير ة في تلويث خيالات أطفالنا الصغار، فهل مازال هذا الطفل محتاجا لأن يسرح أحد بخياله بعيداً؟ وأننا نجد استحالة في أن نحكي لطفل هذا الجيل حدوته (البطة السوداء) أو (الأمير ة النائمة) وبنظرة بسيطة على ألعاب طفل اليوم سواء مايظهر منها على شاشات الكمبيوتر أو الأتاري، نجد أن معظم مايستهويهم اليوم هو ألعاب المسدسات والعاب الرعب. فالحرب هي بأختصار لعبة أطفال اليوم وأكثر ما يثير مخاوفنا على أبناء هذا الجيل ألا يستطيعوا التفرقة بين الحقيقة والخيال.
avatar
مَحمد باي

عدد الرسائل : 2488
العمر : 44
الموقع : أقبلي أولف أدرار
العمل/الترفيه : معلم مدرسة ابتدائية
نقاط : 3306
تاريخ التسجيل : 30/10/2008

بطاقة الشخصية
مشاركة الموضوع: name="fb_share" type="button_count" href="https://www.facebook.com/sharer.php">مشاركة src="http://static.ak.fbcdn.net/connect.php/js/FB.Share" type="text/javascript">

رد: حكايات الأطفال

مُساهمة من طرف مَحمد باي في الأحد 27 ديسمبر 2009, 12:31

اللهم صل على محمد وعلى آل محمد وارحم محمداً وآل محمد وبارك على محمد وعلى آل محمد كما صليت ورحمت وباركت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم إنك حميد
avatar
ousfoura

عدد الرسائل : 648
العمر : 45
الموقع : alfaracha25@gmail.com
العمل/الترفيه : .nouvelle directrice .ecole
نقاط : 1351
تاريخ التسجيل : 08/09/2009

رد: حكايات الأطفال

مُساهمة من طرف ousfoura في السبت 10 أبريل 2010, 09:38

كلام صحيح
مشكووووووووووووووووووووووووووووووووووووور

ouldtorki

عدد الرسائل : 1
العمر : 40
الموقع : alger
العمل/الترفيه : enseignant
نقاط : 1
تاريخ التسجيل : 09/10/2009

رد: حكايات الأطفال

مُساهمة من طرف ouldtorki في الخميس 16 سبتمبر 2010, 22:52

السلام عليكم في السبعينات كنا اطفال نجتمع في السهرة ونستمع الى قصص مسلية وهافة في نفس الوقت من احد افراد العائلة كقصص جحا و الغني والفقير وقصص الحيوانات وقصص خيالية واخرى واقعية واليوم ابتعد الاطفال عن القصص والحكايات بسبب استعمار البيوت بالتلفزة وما شابه ذللكفهم لم يتذوقوا طعم القصص التي تساعد هم على بناء شخصيتهم والاستعداد لمواجة صعاب الحياة نرجو ان تخصص حصص في المكتبات لسرد قصص على الاطفال وتشجيععهم على المطالعة

حسن البارا

عدد الرسائل : 3
العمر : 37
الموقع : adrar
العمل/الترفيه : معلم
نقاط : 3
تاريخ التسجيل : 22/09/2010

رد: حكايات الأطفال

مُساهمة من طرف حسن البارا في الأربعاء 22 سبتمبر 2010, 19:36

الله اكبر

mekhilef

عدد الرسائل : 13
العمر : 58
الموقع : alger
العمل/الترفيه : travail
نقاط : 13
تاريخ التسجيل : 17/05/2011

رد: حكايات الأطفال

مُساهمة من طرف mekhilef في الخميس 02 يونيو 2011, 19:26

merci
avatar
medsat

عدد الرسائل : 2513
العمر : 45
العمل/الترفيه : الانترنيت
المزاج : متغيير
نقاط : 3245
تاريخ التسجيل : 18/02/2008

رد: حكايات الأطفال

مُساهمة من طرف medsat في الجمعة 03 يونيو 2011, 22:57


avatar
اميره بطيبتي

عدد الرسائل : 3
العمر : 27
الموقع : السعوديه
العمل/الترفيه : طالبه/الانترنت
المزاج : مستانسه حدي
نقاط : 5
تاريخ التسجيل : 30/06/2011

رد: حكايات الأطفال

مُساهمة من طرف اميره بطيبتي في الخميس 30 يونيو 2011, 10:58


بدرالدين66

عدد الرسائل : 26
العمر : 52
الموقع : http://forum-ecole.ibda3.org/forum.htm
العمل/الترفيه : معلم
نقاط : 26
تاريخ التسجيل : 12/04/2009

رد: حكايات الأطفال

مُساهمة من طرف بدرالدين66 في الأحد 11 سبتمبر 2011, 23:55

شكرا . بارك الله فيك

بدرالدين66

عدد الرسائل : 26
العمر : 52
الموقع : http://forum-ecole.ibda3.org/forum.htm
العمل/الترفيه : معلم
نقاط : 26
تاريخ التسجيل : 12/04/2009

رد: حكايات الأطفال

مُساهمة من طرف بدرالدين66 في السبت 24 سبتمبر 2011, 19:17

لكل وقت أطفاله و حكاياتهم . بارك الله فيك

    الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين 22 أكتوبر 2018, 01:52